تاهل الجزائر والسنغال اثبت تفوق المدرب الوطنى على الاجنبى

 

كتب: مصطفى على

 

 

 

أثبتت بطولة أمم إفريقيا 2019، نجاح المدرب المحلي، بعد تأهل منتخبي الجزائر والسنغال إلى المباراة النهائية، حيث يتولى جمال بلماضي تدريب منتخب محاربي الصحراء، فيما يشرف أليو سيسيه على منتخب أسود التيرانجا.

وأعادت البطولة ذكريات المصريين مع المدرب الوطني حسن شحاتة، الذي توج مع الفراعنة بثلاثة بطولات على التوالي أعوام 2006-2008-2010.

وظهر في المباريات التي خاضها المنتخبان الجزائري والسنغالي، الروح الكبيرة التي تمتع بها المدربات، خاصة بلماضي الذي بكى في مباراة ربع النهائي أمام كوت ديفوار، بعد إهدار لاعب الأفيال للركلة الأخيرة من ضربات الجزاء، وتأهل الجزائر لنصف النهائي.

أليو سيسه خلق روحًا كبيرة بين اللاعبين، حيث لم يشعر أحد بتفوق لاعب على آخر، حتى النجم السنغالي ساديو ماني، نجح في دمجه مع اللاعبين، وأصبح الهدف الرئيس لهم هو التتويج بالبطولة واسعاد الشعب السنغالي.

حقق منتخب الجزائر، الفوز على نظيره النيجيري بهدفين لهدف، في المباراة المقامة على ستاد القاهرة الدولي، ضمن مواجهات الدور نصف النهائي بكأس الأمم الأفريقية، ليواجه المنتخب السنغالي في نهائي الكان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

موبايل بين       -          ترافيل بين        -        فيزتك        -      تموين مصر          -             كورة بين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد الحفيظ يشكو فايلر لمجلس الادارة ويتهمه بالديكتاتورية

كتب : محمد السيد برغم نفي سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي لواقعة طرده ...