اخباركورة مصرية

مافيا الفساد تحارب راشد النجار .. اهالى مركز بسيون المحترمين: يانجار مايهزك ضلال .. كل الشائعات والسهام والرصاصات التى اطلقوها ضده.. زادت من شعبيته وارتدت الى اصحابها .. شعبيته زادت عند الناس واسطوانة الانجازات المشروخة التى يتغنى بها كارهوه لن تغير من حب الناس له

 

كتب: نصر عريضة

 

لم يتعرض رجل اعمال ناجح لحملة شرسة ومدبرة كتلك التى يتعرض لها حاليا رجل الخير والبر والتقوى الحاج راشد النجار وكان لنجاحاته الكبيرة ومساهماته الخيرية التى لاتحصى ولا تعد اصابت خصومه واعداءه بصدمة شديدة مما ادى الى قيامهم بحملة تشويه واسعة النطاق ضده جندوا فيها كل اسلحتهم .. استغل خصومه الشائعات والمنشورات القذرة للنيل منه لم يجدوا فيه عيبا فصوروا كل حسناته ومواقفه الانسانية ومساهماته الخيرية على انها عيوب .. انها بالفعل اضخم عملية تضليل يقوم بها خصومه  ليس حبا فى محافظة الغربية بصفة عامة ومركز وقرى بسيون بصفة خاصة وانما من اجل مصلحتهم الشخصية والوصول الى هدفهم وغاياتهم وهو الجلوس على كرسى البرلمان القادم الذى هو بعيد تماما عما يحلمون به ويخططوا له بعد ان  سقطوا سقوطا ذريعا  ولم يقدموا شيئا يذكر لمركز بسيون بصفة خاصة والغربية بصفة عامة بالاضافة الى ان اهالى الدائرة لفظتهم وفقدت الثقة فيهم بعد ان خذلوهم ولم يقدموا شيئا لاهالى الدائرة الذين يعضون اصابع الندم  على اختيارهم .. ورغم كل مايتعرض له الحاج راشد النجار فانه  اثر الصمت  واستغل كل هذه الشائعات والحملة القذرة المدبرة ضده بالهدوء لانه واثق فى نفسه وفى وعى اهالى مركز بسيون وقدرتهم على الفرز والاختيار الصحيح  من اجل مستقبل افضل لبلدهم .. ورغم ان الحاج راشد النجار معروف للجميع ويتمتع بسمعة وسيرة طيبة  ملء السمع والبصر الا ان الحروب التى تشنها مافيا الفساد ضده تثبت ان المصالح الشخصية لاحزب لها والظلم الاكبر الذى يتعرض له راشد النجار ويشعر به كل متابع امين ان الرجل يتعرض لشائعات واقوال مغلوطة واتهامات كاذبة لم ينجرف الواعين من اهل بسيون معها اما من يعبثون فى الظلام فهم خفافيش معروفون بالاسم  ويحرضون  انصارهم الى تشويه سمعة راشد النجار  وكان مايقدمه ويفعله من اعمال خيرية وانسانية  جريمة وبدلا من يشكروه ويثنوا عليه وعلى اعماله الخيرية نجد العكس تماما  من شائعات ومنشورات قذرة تسيىء اليه  والتى تخرج من اناس يرى ابناء بسيون المحترمين والفاهمين والواعين انهم غير محترمين بالمرة.. وينسى مافيا  الفساد ان اسطوانة الانجازات المشروخة والوهمية التى يتغنون بها اصبحت قديمة ولاتسمن ولاتغنى من جوع ولن تغير من عزيمة واصرا اهالى الدائرة على الاطاحة بهم خارج مجلس النواب بعدما فشلوا فشلا ذريعا فى حل كل  المشاكل الموجودة فى مركز وقرى بسيون .. الحاج راشد النجار انسان متواضع محب للخير يتاجر مع الله  شخص يحترف الصدق ويدمن الاخلاص ويعشق العمل الانسانى والخيرى بحماس شديد منقطع النظير وليس من هواة انصاف الحلول  .. هو باختصار شخص يؤمن بان الوضوح والشفافية والامانة هى افضل الطرق للوصول لقلوب الناس او على الاقل الحصول على احترامهم وتقديرهم مهما اختلفت الاولويات وتعددت التاتجاهات وتداخلت المصالح .. صفات الحاج راشد النجار الخاصة جدا والنادرة للغاية فى زمن احترف الاخرون ارتداء الاقنعة وتنوعت ادوات المساحيق التى يستخدمونها جعلت راشد النجار الهدف الاهم والمطلب الاول والخيار الوحيد  للحالمين بمستقبل افضل لمركز بسيون .. وازمة الحاج راشد انه ينتمى لرجال الزمن الجميل حتى وان اختلف الزمن فهو يرفض على الدوام ان يتاجر على الناس ولايتحدث عما يقدمه لانه يؤمن  ان مايقدمه لايبتغى من وراءه مصلحة اومنفعة انما هو عملا خالصا لله مصداقا لقول الرسول (ص ) ان لله عبادا اختصهم بقضاء حوائج الناس حببهم فى الخير وحبب الخير فيهم انهم الامنون من عذاب الله يوم القيامة ويكفى الحاج راشد انه رجل مواقف ثابته ولم يخض فى سيرة احد بل رفض ان يقابل الجفاء والنكران بالمثل تمسك بالصمت وظل متمسكا بمبادىء وقيم واخلاق الفرسان لايتحدث الا  فى افعال الخير فاحبه الناس على مختلف ميولهم والغريب انه كلما زاد الهجوم على الحاج راشد زاد حب وتاييد الناس له .. هذا وقد اصبحت الدعوة الى الشفافية عند اصحاب المصالح وكانها دعوة الى (التعرى ) ويبقى الحاج راشد النجار عملة قيمة غير قابلة للتزييف ولا المزايدة او حتى التغيير طبقا لاسعار البورصة بل هو كقطعة الذهب يرتفع ثمنهامع تراكم الايام وتتوالى السنوات لتزيد قيمته وتتسع ارضيته ويصبح املا للجميع .. وشعاع ضوء يطلبه كل اهالى مركز بسيون فى السنوات القادمة وفى النهاية اؤكد  ان الذى دفعنى الى  الكتابة عن الحاج راشد النجار  هو  احساسى بانه  يتعرض لحملة تشويه واسعة المدى وانه مظلوم فحاولت ان ارد بعض الظلم عنه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق